حب الشباب هو أحد الإصابات الشائعة لدى مختلف الفئات العمرية خاصة الشباب. يمتاز بسهولة  علاجه, ولكن الجانب السيئ هو ما قد يخلفه من ندب يصعب علاجها. هذه الندب التي ارتبطت بوصم المصاب بها بالقسوة والعنف .تحدث ندب حب الشباب بسبب الالتهاب المصاحب للحبوب والذي يؤدي إلى تدمير المكونات الطبيعية للجلد و استبدالها بألياف من الكولاجين مختلفة عن الأنسجة المحيطة بها.

ــ ما هي أنواع ندب حب الشباب؟

 1- ندب منخفضة عن سطح الجلد:

تكون ناتجة عن نقص لمادة الكولاجين في المنطقة المصابة وهي تظهر بثلاث أشكال:  

  •  مكسار الثلج: وهي الأكثر شيوعاً تكون ضيقة وعميقة, غالبا تحصل على الوجنتين .  
  •  الندب المقعرة:  تكون واسعة وذات جوانب نصف دائرية, يمكن تشبيهها بالأودية على الجلد.
  •  الندب المضلعة: تكون واسعة وذات جوانب محددة وعمودية تشبه الندب الناتجة عن مرض العنقز.

 2- ندب مرتفعة عن سطح الجلد:

       ناتجة عن زيادة في كمية الكولاجين في المنطقة المصابة وتشمل الندب المتضخمة و العقدية.

كيف يمكن تلافي الإصابة بندب حب الشباب؟

الطريقة الوحيدة و المضمونة هي بعلاج حب الشباب مع بداية ظهوره. حيث أنه لا يمكن التنبؤ بمن لديه القابلية لحدوث الندبقبل البدء بعلاج الندب, يجب علاج حب الشباب نهائياً حتى لا يبقى إلا الندب فقط. حيث أن وجود حب الشباب سيؤدي إلى ظهور ندب جديدة مع الوقت. وفي الحالات التي يصاحب حب الشباب بظهور ندب, يفضل استخدام دواء الرؤاكوتين لعلاج حب الشباب حيث أنه يعتبر أكثر الأدوية فعالية لعلاج حب الشباب . كما  يمنع أي تدخل جراحي خلال الستة أشهر الأولى بعد التوقف عن دواء الرؤاكوتين.

ما هي الوسائل المتوفرة لعلاج الندب المنخفضة؟

تتوفر لدينا العديد من الوسائل العلاجية يتم اختيار المناسب منها حسب:

  • نوع الندب وعمقها وشدتها.
  •  طبيعة بشرة المريض.
  •  شعور المريض حيال الندب الظاهرة عليه .

إجمالا هناك وسائل جراحية وغير جراحية

    أـ الوسائل الغير جراحية وتضم:

  •  التنعيم الكريستالي.
  •  التقشير الكيميائي.
  •  حقن المواد المالئة.

 

 ب ـ الوسائل الجراحية وتضم:

  •  عملية القطع التحتي للألياف ( الصنفرة الداخلية).
  •  الرفع القطعي للندب  بالمثقاب.
  •  استئصال و ترقيع الندب بالمثقاب.
  • الصنفرة الخارجية بالليزر.

ان الهدف من العلاج هو إعطاء مظهرا أكثر قبولاً حيث أن إعادة الجلد كما كان قبل أن يصاب بالندب عملية غير ممكنة! .

 كما يفضل دائماً الجمع بين عدة وسائل علاجية لإعطاء أفضل النتائج علماًً بأن نسبة التحسن تتراوح بين 30ــ 60 % بعد إعطاء العلاج وقتاً كافياً.

ما هي الوسائل المتوفرة لعلاج الندب المرتفعة؟

يتم عادة عن طريق حقن الندبة بمادة الكورتيزون مما يؤدي إلى ضمورها و بالتالي تقليل حجمها.

كيف يستخدم التنعيم الكريستالي لعلاج الندب؟

يستخدم لعلاج الندب السطحية جداً حيث يزيل الطبقة الخارجية من الجلد و بالتالي يخفف من بروز الحفر. يتطلب عادة 6 جلسات أو أكثر بمعدل جلسة كل أسبوع إلى أسبوعين . آمن الاستخدام على كل أنواع البشرة.

كيف تحسن حقن التعبئة من ندب حب الشباب؟

تحقن هذه المواد تحت الجلد لتملئ الندب المنخفضة و بالتالي ترفعها إلى مستوى سطح الجلد. نتائجها واضحة في حالة الندب المقعرة ولكنها لا تعطي نتائج مميزة في حالة ندب مكسار الثلج.تناسب جميع أنواع البشرة ولكن يعيبها تكلفتها العالية.تعد مادة الارتيكول Artecollمن أفضل هذه المواد و لكن يعيبها عدم اعتراف منظمة الدواء و الغذاء الأمريكية بها بعد.

كيف تساعد عملية القطع التحتي للألياف لتحسين الندب؟

تحدث الندب المقعرة نتيجة ألياف في طبقة الأدمة تشد البشرة إلى أسفل مما يؤدي إلى ظهور هذه المنخفضات . لذلك فإن هذه عملية تتم باستخدام إبرة خاصة تشبه المشرط تعمل على تقطيع هذه الألياف مع حدوث نزف تحت الجلد بسيط. كل هذا يؤدي إلى رفع الآثار المنخفضة.هذه العملية تناسب الندب المقعرة خاصة. كما تناسب جميع أنواع البشرة. تعتبر عملية بسيطة جداً لا تمنع المريض من مزاولة عمله اليومي إلا أنها تخلف كدمات تزول خلال 5 ــ 10 أيام.

كيف تتم عملية الرفع القطعي للندب؟

يتم بواسطة مثقاب حيث يتم قطع جوانب الندبة بطريقة أسطوانية . ثم ترفع قليلاً لتكون في مستوى سطح الجلد أو أعلى قليلاً ثم تركها لتلتئم مع وضع صمغ طبي عليها ليثبتها في مكانها. تناسب هذه العملية الندب المضلعة خاصة.

كيف تتم عملية استئصال و ترقيع الندب؟

يتم استئصال كتلة أسطوانية عمودية من الجلد بواسطة مثقاب ومن ثم تخيط أطراف الفراغ الحاصل بواسطة خيوط طبية أو تؤخذ رقعة من خلف الأذن و توضع مكان الفراغ .هذه العملية تناسب كثيراً ندب مكسار الثلج.

كيف تتم عملية صنفرة الجلد بواسطة الليزر؟

تتم باستخدام ليزر الصنفرة Erbium Yag Laser  حيث يزيل الطبقة الخارجية من الندب هذا مع شد البشرة مما يؤدي إلى تحسين مظهر الندب. من مزاياها تحقيق نتائج عالية حيث أنها تدمج الندبة مع الجلد المحيط بها. أما عيوبها فإنها قد تسبب اضطرابات صبغية بزيادة الصبغة أو نقصها خاصة لذوي البشرة الحنطية و السمراء.