doctor اسأل دكتور

اسأل طبيب ×

كيف يمكننا مساعدتك ، اخبرنا ولا تقلق سؤالك في سرية تامة ، وسيقوم الدكتور المختص بالرد على استفسارك عبر البريد الالكتروني

شعر الذقن لدى المرأة الاسباب والعلاج

شعر الذقن لدى المرأة الاسباب والعلاج


شعر الذقن لدى المرأة: الأسباب والعلاج قد يكون نمو شعر الذقن لدى المرأة من أكثر الأمور إزعاجا بالنسبة لها، لكنه كثيرا ما يكون نابعا من أسباب طبية، إليك أهم أسباب نمو شعر الذقن لديها شعر الذقن لدى المرأة: الأسباب والعلاج قد تعاني النساء من نمو الشعر بمناطق غير مرغوب بها، لكن أحيانا قد تواجه المرأة نمو شعر كثيف في منطقة الذقن، فما هي أسباب نمو الشعر في هذه المنطقة وما هي أساليب العلاج المقترحة؟ أسباب نمو شعر الذقن لدى المرأة هناك مجموعة من الأسباب التي قد يكون بعضها مؤقتا يستوجب علاجا بسيطا، بينما قد تحتاج الأسباب الأخرى متابعة أكثر جدية مع طبيبك الشخصي:
 1- التغييرات في الهرمونات بعض المحطات في حياتك تصحبها تغييرات هرمونية لا بد منها، كالبلوغ، الحمل، التقدم بالسن. كل هذه الظروف ترتبط بشكل وثيق مع النشاط الهرموني في الجسم الذي يؤثر بدوره على مدى الشعرانية ونمو شعر الذقن لدى المرأة. عندما تكونين حاملا ترتفع مستويات هرمون التستوستيرون الدم تلقائيا، الأمر الذي قد حفز نمو الشعر الكثيف في الذقن، مع الوقت بعد الولادة تعود الهرمونات إلى وضعها الطبيعي وتتحسن الأعراض المرافقة لها. عند التقدم في العمر، في فترة انقطاع الطمث، يفرز المبيضين كمية منخفضة من هرمون الاستروجين، بينما يستمر إنتاج هرمون التيستوستيرون الذكري ما قد يؤدي إلى ارتفاع مستوى الاندروجين وظهور الأعراض الذكورية.
 2- الأدوية بعض الأدوية التي قد تستخدميها من شأنها أن تؤثر على مستوى الهرمونات في جسمك، كالمنشطات أو حبوب منع الحمل التي تحتوي على البروجسترون أو تستوستيرون، بيماتروبروست والسيكلوسبورين
3- الوراثة قد يعود السبب إلى وجود عوامل وراثيّة؛ حيث يكون نمو الشعر موروثاً عن الأب أو الأم، أو قد يعود السبب إلى عوامل عرقيّة، حيث ينمو الشعر بشكل زائد عند ذوات البشرة السمراء أو الغامقة أكثر من ذوات البشرة البيضاء أو الفاتحة، كما أنّ الشعرانية تنتشر في منطقة الشرق الأوسط بصورة أكبر من المناطق الأخرى.
 4- اضطراب الهرمونات تلعب الهرمونات دوراً كبيراً وأساسياً في نمو الشعر في منطقة الذقن، وهذا ما يفسر نمو الشعر بشكل زائد عن الحد الطبيعيّ عند بعض النساء في مرحلة البلوغ، أو سن ما بعد الأربعين، أو أثناء فترة الحمل، حيث يحدث الكثير من التغيرات الهرمونيّة في هذه الأوقات، وبالتالي ينتج عن هذه التغيرات حدوث زيادة في إنتاج الهرمون الذكريّ وهو هرمون الأندروجن عند الكثير من النساء، مما يؤدي إلى زيادة كبيرة في نمو الشعر، وتكون هذه الزيادة في كثير من الأحيان مصحوبة بالعديد من الأعراض مثل: ضعف الطمث، أو توقفه، وضمور في الثدي، وخشونة في الصوت، وزيادة في نمو العضلات، كما تسبب هرمونات أخرى نمو الشعر منها هرمون الحليب الذي يُدعى بالبرولاكتين. اضطراب في المبايض يفرز المبيض هرمونات تمنح المرأة صفات أنثويّة مثل: قدرتها على الإنجاب، ونعومة جلدها، ونمو قليل للشعر في جسمها، وبالتالي فإنّ حدوث أي اضطراب في المبيض عند إنتاجه هذه الهرمونات سيتسبب في حدوث نتائج عكسيّة.
5- اضطراب في الغدة الكظريّة إنّ حدوث أي خلل في عمل الغدة الكظريّة يؤدي إلى حدوث زيادة في نمو الشعر؛ فهي المسؤولة عن إنتاج الهرمونات الذكريّة في جسم المرأة. خلل في عمل الغدة النخاميّة يتسبب هذا الخلل في زيادة نمو الشعر ولكن بصورة أقل من اضطراب الغدد الكظريّة والمبايض؛ حيث يُحدث زيادة كبيرة في إفراز هرومون الحليب، ويصاحب ذلك حدوث قصور وضعف في عمل الغدد التناسليّة.